سلسلة مستقبل التصميم بعد انتشار الأوبئة - التصميم لتوزيع المنتجات (١١|١٢)

الوضع الليلي الوضع المضيء
التصميم لتوزيع المنتجات

أدى الخوف من العدوى وتزايد الطلب على الإنتاج وتوزيع المعدات والمنتجات الأخرى إلى ظهور الكثير من مشاكل الإدارة لكل من يعمل في مجال إنتاج السلع ولمن يُقبلون على شرائها ويحتاجون إليها أيضًا، وقد انتشر لسنوات عدة توجه يتعلق بعدم مركزية الصناعة أي عدم تركيز تصنيع منتج كامل في مكان أو مصنع واحد ولكن الحرص على أن يكون تصنيعه عبر سلسلة إنتاج مما يؤدي إلى إنهاء جزء من عملية الإنتاج بجوار المستهلك نفسه.

فمثلًا كشفت شركة تسلا عن كيفية تجميع سياراتها في الأسواق المختلفة بدلًا من تجميعها في مكان واحد ومن ثم تكبد تكاليف شحنها. كما عملت أمازون منذ سنوات على نشر وطباعة الكتب وتوفير كل كتاب على حدة عند الطلب مباشرة في الأسواق التي تحتاج إليها، ونجد أن شركة نايك أيضًا تعمل على توفير خدمات معينة في منافذ البيع بحيث تسمح للعملاء بوضع اللمسات الأخيرة على الأحذية التي يرغبون في شرائها لتكون وفقًا لذوقهم الخاص. وخلال انتشار الوباء لاحظنا أن الشركات التي توفر السلع الرياضية مثل أقنعة الغوص بدأت في تقديم تعليمات لكيفية تعديلها وطباعة مكونات إضافية بطابعة ثلاثية الأبعاد لتحويلها إلى قناع تنفس بدلًا من الحاجة إلى جهاز التنفس الصناعي، وصممت جامعة فلوريدا مروحة طبيّة مفتوحة الصدر عن طريق مكونات يمكن شراؤها من أي متجر لبيع الأدوات المنزلية مما يسمح لأي شخص بتجميعها واستخدامها عند الحاجة.

فنتيجة الظروف التي فرضها انتشار الوباء فإن الإقبال سيتزايد بشدة على اللامركزية في الإنتاج وسيشهد الطلب عليه تسارعًا كبيرًا، حيث ستكون هناك حاجة مستمرة لتصميم المنتجات الجديدة على يد المستهلك الأخير نفسه. ويمكن أن يتم تأسيس شركات ناشئة جديدة لتسهيل هذه العملية مما سيتطلب تطوير نظام بيئي تقني جديد لتسهيل التوزيع الفوري لمكونات المنتج مما يقلل من التكلفة النهائية ويؤدي إلى المزيد من المرونة في توصيلها لأي منطقة في العالم.

إن التصميم لتوزيع المنتجات يتطلب المزيد من الاهتمام في الفترة المقبلة لتحقيق إمكانية الوصول إلى الموارد والحفاظ على استدامة المنتج سواء من حيث الاستخدام والصيانة والخبرة في التصنيع، وهذا دون تجاهل العوائق والمشكلات التي تحد من وصول المنتجات إلى المستهلك النهائي والذي سيكون مطلوبًا منه وضع اللمسات النهائية بما لا يتعارض مع ضمان جودة المنتج والحفاظ على قيمته السوقية.

المصدر: medium

الجزء الأول: تصميم المنتجات والخدمات المادية

الجزء الثاني: تصميم المنتجات والخدمات الرقمية

الجزء الثالث: تصميم المساحات الداخلية والخارجية

الجزء الرابع: التصميم للبيانات والخصوصية

الجزء الخامس: التصميم من أجل الصالح العام

الجزء السادس : التصميم في مجال المعلومات

الجزء السابع : التصميم في مجال التعليم

الجزء الثامن : التصميم لبيئة العمل

الجزء التاسع : التصميم لأماكن المعيشة والعقارات

الجزء العاشر : التصميم من أجل تحقيق الرفاهية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.