واقع العمل ككاتب مستقل

الوضع الليلي الوضع المضيء

الارتفاعات والانخفاضات والبحث الذي لا ينتهي عن النجاح

لدينا جميعًا أهداف وتطلعات مهنية. سواء كنت تدرس في الكلية، أو تبدأ العمل من قاع شركة وتعمل على التقدُّم في طريقك، فهذا هو الدافع وراء النجاح الذي يحفزك. عندما بدأت حياتي المهنية في العمل الحر، كنت أفعل أي شيء؛ لإنجاحها وتجنب العودة إلى العمل بدوام في مكتب. ما لم أدركه هو مدى صعوبة الحياة لمن يعمل كمستقل.

الصعود من أجل السقوط

كانت الوظيفة الأُولى لي لصالح وكالة محتوى: دفعت لي مبلغًا كبيرًا هو ٠.٠١ جنيه لكل كلمة! أنا لا أمزح؛ فإنتاج مقال مكون من ٥٠٠ كلمة، وإدخال جميع الكلمات المفتاحية الصحيحة، وإيجاد روابط لها سلطة عند محركات البحث - قد أكسبني ٥.٠٠ جنيهات إسترلينية. ومع ذلك، فإن تصميمي على النجاح كان يعني أن أقبل هذا الأجر المنخفض بحجة أنني "أدفع رسومي". لسوء الحظ، حصرتني هذه العقلية في وظيفة منخفضة الأجر ذات فرص مستقبلية قليلة.

لقد تعلمت بسرعة كبيرة أن العمل الحر لا يشبه العمل المنتظم؛ حيث لا يوجد حد أدنى للراتب، مما يعني أن وكالات المحتوى يمكنها أن تهرب بدفع راتب ضعيف للكُتَّاب. كنت أعلم أنه لا يمكنني تحمل المعيشة بهذا النوع من المال. فضلًا عن الإيجار وسداد الفواتير التي كنت أعمل على مدار الساعة لتغطية نفقاتهم. إن الشعور بالحِصار في وظيفة تكرهها، والكتابة عن الأرضيات المُصمَّمة ومُحامِي الإصابة ليس جيدًا لصحتك العقلية. عندما غُصْتُ عميقًا في الكآبة، كنت أعلم أن عليَّ إجراء تغيير، أو العودة إلى دوام من الساعة التاسعة إلى الخامسة.

العمل بجهد

يقودني البحث في "جوجل" إلى منصة للعمل الحر: تَعِد بآلاف الفرص بضغطة زر واحدة. عند الضغط على الرابط، استقبلني موقع إلكتروني يُقدِّم الأمل ويَعِد بالنجاح. لقد وجدت "أبوورك" (أكبر منصة للعمل الحر على الإنترنت).

المشكلة في منصة "أبوورك" أنك إذا قدَّمتَ ككاتب، عادةً ما يتم رفضك. لماذا؟! لأن هناك الكثير منا. ومع هذا، لم أتخلَّ عن ذلك بسهولة. تقدمت بطلب إلى المنصة كمساعد افتراضي، وبعد تلقي البريد الإلكتروني الخاص بقبولي، غَيَّرتُ ملفي الشخصي للإعلان عن خدمات الكتابة الخاصة بي، وقد نجح هذا! كنتُ مستعدًّا لأُحقِّق ثروة، وأخيرًا أرى اسمي مطبوعًا الآن.

الوظيفة الأولى

حسنًا، ربما كنت ساذجًا في التفكير في أنني وجدت عميلًا يدفع أجرًا عاليًا على الفور، لكنني اكتسبت خبرة وموهبة، واستغرقت وقتًا لكتابة اقتراحات لا يمكن للعملاء أن يقولوا لها: "لا". بعد ذلك كتبتُ عشرين مقترحًا وأنا أفقد ثقتي. ومع ذلك، فإن المئات من وظائف الكتابة المغرية على الشاشة كانت تعني أنه عليَّ أن أقرر: هل أستسلم أم أبتلع كبريائي؟

لم يكن خيارًا صعبًا، أعني أنني وضعت كل آمالي في مهنة الكتابة؛ لذلك أدركتُ أنَّ عليَّ أنْ أجعلها تنجح. عند صياغة اقتراح لوظيفة من مستوى المبتدئين، عرضتُ كتابة ٢٠٠٠ كلمة مقابل ٥.٠٠ دولارات، وبعد ساعتين حصلتُ على الوظيفة، وبدأت أول عقد عمل لي في منصة "أبوورك".

كان عقد العمل لموقع إلكتروني تابع لمؤسسة، مما يعني أنني اضطررت إلى كتابة أدلة مشترين متعمقة ونشرات عن المنتجات. لقد كانت مملة ومرهقة ولم تكن هناك مكافآت حقيقية لأن المال كان أسوأ منه في وظيفتي الأولى! ومع ذلك، فقد واصلتُ لأنها كانت الطريقة الوحيدة التي قد أرى بها أي فرصة تقدم.

لقد سُدِّد دين عملي الجاد عندما سألني أحد عملائي عما إذا كنت أرغب في تحميل العمل مباشرةً على موقعه الإلكتروني. لم يكن هناك أجر إضافي، ولا مكافآت، لكن كنتُ واحدًا من المؤلفين الذين يمتلكون ملفًا شخصيًّا. اسمي سيكون على عملي، ويمكنني أن أقول: "أنا كاتب منشورات".

فخ خمس نجوم

التقييمات الخاصة بك في منصة "أبوورك" هي كل شيء، لكن هذا لا يعني أنها ستعطيك عملًا بأجر أعلى، صَدِّقْني. على منصة "أبوورك" يمنحك كل عميل تقوم بعمل له تقييمًا يعتمد على مهارتك وجودة عملك وتواصلك ومجموعة مهارات أخرى. قد تقول: حصلت على تصنيف خمس نجوم، وخبرة، ونماذج على عملي؛ لذا بالتأكيد سأحصل على الوظيفة ذات الأجر العالي التي أستحقها. كلا!

يعرف العملاء أن هناك ملايين من المستقلين حول العالم يتنافسون على الوظائف؛ فيستغلون ذلك لصالحهم؛ لأن من الشائع قبول أسعار منخفضة للحصول على تصنيف من فئة خمس نجوم، وهذا لا يخدم أي شخص على المنصة. يرى العملاء صفحة تقييمات من فئة خمس نجوم، ويتساءلون تلقائيًّا إذا كان العمل عالي الجودة، أو كان ثمنه رخيصًا جدًّا.

يعني هذا أنه لا يمكن لأحد أن يثق حقًّا في نظام التقييم من فئة خمس نجوم، والحصول على إشادات قوية لا يكفي لتُثبِت للعملاء ذوي الأجور العالية أنك تستطيع الوفاء بمتطلباتهم.

العينات، العينات، والمزيد من العينات

لا أستطيع أن أؤكد بما فيه الكفاية مدى أهمية الحصول على عينات من الكتابة. لا يهم ما إذا كنتَ كتبتَها في وظيفة، أو في وقت فراغك. لا يمكن لأحد أن ينكر جودة المحتوى عندما يراه، وهذا هو سر الحصول على العملاء.

مع تطويري لمحفظة أعمالي، لاحظت أنني بدأت في تلقي استجابات أكثر على مقترحاتي. ومع ذلك، فإن قلة الثقة فيَّ تعني أنني ما زلت أعمل بمقابل سِنْتَيْن للكلمة الواحدة. لقد كان تحسنًا قليلًا، ولكن لا يزال قريبًا بما يكفي بالنسبة لي للتعايش معه. ليس ذلك فحسب، ولكن رسوم خدمة "أبوورك" كانت تستنزف أرباحي.

رسوم العمولة "العادلة"

في كل مرة تكسب فيها أموالًا على "أبوورك"، تأخذ جزءًا من أرباحك كرسوم خدمة. تعتقد الشركة أنه من العادل إزالة ٢٠٪ من الأرباح من المستقلين. نعم، إنهم يطلبون منا سعر الخدمة، وليس من العملاء. لذا؛ تخيل أنك تعمل مقابل ٠.٠٢ سِنْتات للكلمة الواحدة، وتتطلع إلى الراتب الأول... ثم ترى حقيقة أن عليه ٢٠٪ عمولة.

ضع في اعتبارك أن المستقلين بالمملكة المتحدة لا يسحبون مكاسبهم بالجنيه الإسترليني، لذا في الواقع إننا نخسر فيها، مما يعني الحاجة إلى زيادة المعدل الأصلي لمستحقاتنا المادية.

لذا، لماذا تبقى على "أبوورك"؟

إذا كان "أبوورك" مليئًا بالعملاء ذوي الأجور المنخفضة والرسوم غير العادلة، فلماذا لا أوفِّر عناء استخدامه؟ السبب البسيط هو أنني مضطر لذلك؛ فالكتابة المستقلة عالم تنافسي، وإذا لم تحصل على شهادة، فلن تتقدم نحو الحصول على وظيفة مرتفعة الأجر.

الحقيقة هي أن "أبوورك" لديه بعض الفرص الحقيقية، لكن عليك أن تجدها. في السنوات الثلاث التي قضيتُها على المنصة، وجدت عملاء يريدون كاتبًا عالي الجودة وقد وظفوني بسبب نماذجي. هل أحصل على سعر ممتاز من كتابتي؟ لا، لكن ٠.٠٥ سِنْت للكلمة الواحدة تكفيني للعيش، إذا وجدتُ عملًا كافيًا.

أستخدم مرشحات البحث المتقدم لأجد عملاء جادِّين ولأقرأ الإعلانات بعناية. إذا استغرق العميل الوقت الكافي لشرح ما يبحث عنه، فسوف يدفع أسعارًا أعلى. لقد صدمني أن أرى أشخاصًا يقدمون ٣ دولارات في الساعة، لكن "أبوورك" منصة عالمية. هناك مستقلون في بلدان أخرى سيعملون بسعادة مقابل هذه الأسعار المنخفضة.

نصائح لإيجاد وظائف ذات أجر عالٍ

أحد التقنيات التي أحب استخدامها هي مرشح الكلمات المفتاحية. عندما أبحث عن وظائف كتابية، أُحَدِّد في البحث: "المملكة المتحدة فقط"، مما يعني أنني أرى وظائف من عملاء يبحثون عن أشخاص في المملكة المتحدة. القيام بذلك يعني أنني أتجنب معدلات الأجور المنخفضة ويمكن أن أجد وظائف مناسبة الأجر. بالطبع هناك دائمًا مستقلون يبدؤون في العمل وهؤلاء سيعرضون العمل بأسعار منخفضة، ولكن مع امتلاكك محفظة أعمال قوية، يمكنك إقناع العميل بأنه يقوم باستثمار حكيم.

لا تعتمد أبدًا على منصة "أبوورك" كمصدر رئيسي لدخلك، لكن لا تقلل من الفرص التي توفرها. الطريقة الرئيسية التي ستجد بها النجاح ككاتب مستقل هي بناء محفظة أعمال قوية. إذا كنت شغوفًا بما يكفي ومتقبلًا أن عليك سداد رسومك، يمكنك صناعة كتابات حية. لن نكون أبدًا أغنياء، لكن على الأقل سنفعل ما نحب.

المصدر: The writing cooperative

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.