علمتنا الكورونا

الوضع الليلي الوضع المضيء

علمتنا أن بيوتنا أوسع مما نعتقد
وأن الخروج ليس ضرورة
وأن العمل لساعات طويلة لا حاجة له

علمتنا أن الأولويات كانت مقلوبة
وأن الأمن ليس عسكريا فحسب
وأن البطولة لا تقتصر على الجنود وحدهم
فلكل منا دور وأهمية

علمتنا أن لنا مكانة كبيرة في قلوب من نحب .. وإن لم يعبروا
وأن أبنائنا يحبوننا أكثر مما نعتقد
وأنهم يحتاجوننا أكثر مما يعبرون
وأن زملائنا في العمل ليسوا مجرد زملاء

علمتنا أن روتيننا اليومي جميل ولو كان مكررا وبدا مملا
وأننا قد نفتقد الأشخاص المزعجين لأنهم ليسوا مزعجين كما كنا نعتقد
وأن الخلافات الشخصية لا قيمة لها
وأن الهموم الحقيقة أكبر وأسمى

علمتنا أن العالم صغير مهما اتسعت أطرافه
وضعيف مهما كانت قوته
وأن أكبر الأخطار هي التي لا نستطيع رؤيتها
وأننا لا بد أن نتحد لنواجه التحديات الكبرى

علمتنا أن الحدود مغلقة وإن كانت مفتوحة
وأن الأبواب موصدة وإن كانت مشرعة
وأن المال لا يشتري كل شيء

علمتنا أن ما تعودنا عليه يمكن تغييره وبسهوله
فلنكن أشجع ونبادر

ستمضي هذه الأيام بإذن الله
وسننطلق في شوارعنا وأسواقنا
وسنسافر للترفيه ولنكتشف العالم
لا ضير في ذلك

المهم أن لا ننسى ما تعلمناه
من أن الإنسان يأتي أولا
وأنه لا عاصم إلا الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.