٧ أشياء يجب فعلها لنجاح التمويل الذاتي لأعمالك التجارية

الوضع الليلي الوضع المضيء

كيفية تحقيق النجاح في كل الأمور والمجالات.

(بيري أوستدام)، من شركة (ريكروتيي / Recruitee)، يشاركنا المدونة التالية:


العناصر الرئيسية للتمويل الذاتي لمشاريعك وأعمالك التجارية.

إن عملية إدارة شركة ناشئة ليست بتلك البساطة كما يحلو للبعض اعتقاده. نعم، بالطبع، يبدو الأمر مثيراً للحماس والدهشة أن تكون مدير لنفسك، متمتعاً بحرية السفر أينما شئت حول العالم لطرح أفكارك وجمع المال من كل حدبٍ وصوب، وأن تصنع لنفسك اسماً معروفاً ومتدوالاً بأفكارك الخلاقة والمٌبْتَكَرَة.

ولكن، قد يكون ذلك أمراً باعثاً على القلق والتوتر، ويبدو ذلك جلياً عندما يتعلق الأمر بجمع الأموال. إن مُلَّاك الأعمال يدركون بأن جمع المال والأرباح هو هدف رئيسي وجوهري من افتتاح أو بدء أي مشروع أو شركة تجارية، وخصوصاً عندما يتم تعيين فريق العمل واختيار مقراته وأماكن نشاطه. وإن أردت التوسع والنهوض بنشاطاتك، فعندئذ يجب عليك زيادة أعداد فِرَق العمل لديك والاستثمار بمجالات أخرى كالتسويق والإعلانات كي تزيد من شهرة وسمعة علامتك التجارية.   

ومن المرجح لك أن تبدأ بالبحث عن مستثمرين في مرحلةٍ مبكرةٍ لدعمك أثناء تطوير أعمالك كي تتمكن من النمو والتوسع بشكلٍ أسرع. وهذه هي الطريقة التي يرى أغلب الناس على أنها الطريقة الاعتيادية والمُثْلَى لتأسيس الشركات الناشئة، فضلاً عن الظهور اليومي لعناوين إخبارية بارزة، يناقش فحواها الطرق والأساليب الجديدة للاستثمار.   

مع كل ما سبق ذكره، هنالك بديل بدأ اسمه بظهور والانتشار شيئاً فشيء، ألا وهو: التمويل الذاتي.

قد يبدو هذا البديل مخيفاً بَعْضَ الشيء، ولكن هذا ما تَبَنَيْناه وقَرَّرْنا الأخذ به، هنا في شركة (ريكروتيي / Recruitee)، في عام ٢٠١٧.

واستناداً لخبرتنا، فلقد وضعنا تلك الخطوات السبع التي بإمكانك اتباعها كي تصبح مُمَوِّلاً لذاتك، ومديراً لشركتك الناشئة، على نحوٍ مستدامٍ وقابلٍ للتطوير والتَوَسُّع.

ضع منتجك في أعلى سلم أولوياتك.

لقد أَسَّسَنا وطورنا شركة (ريكروتيي / Recruitee) ببذلنا لأقصى الجهود والكثير من التعب عند مرحلة اختيار وتعيين فِرَق العمل لدينا. فلطالما وضعنا منتجنا في صلب اهتماماتنا عند اتخاذنا للقرارات الحاسمة.  وهذا يعني أن نهتم وبشكلٍ جوهري بضمان سهولة ومتعة استخدام هذا المنتج، وإمكانية الوصول إليه من كافة شرائح عملائنا. . . وهذا يعني أن التركيز الأساسي والأولي على منتجك سيساعدك على اتخاذ القرارات الحاسمة، آخذاً في الحسبان لكافة الاعتبارات المتعلقة بمنتجك. وهذا ما يجعلك تتأمل في طبيعة ونوع المشكلة التي تحاول العثور على أنجع الحلول لها، عوضاً عن ملاحقة الفرص الاستثمارية أو تطوير خدماتك بناءاً على آراء وتقييمات شركاء العمل فقط. وهذا بالضرورة سيعني أنك تقدم منتج يتماشى مع حاجة ورغبات عملائك، ويتلائم مع متطلبات أسواق المنتجات، عوضاً عن تقديم منتج يتناسب فقط مع الخطط المالية للمستثمرين.  

كن قريباً ومستمعاً لمقترحات عملائك وطلباتهم.

بالطبع، إن منتجك مهم ومطلوب من عملائك، ولكن هذا المنتج سيصبح بلا أدنى قيمة عند امتناعهم عن استخدامه أو شراءه. لطالما كان من المهم لنا ضمان قدرة زبائننا على استخدام برنامجنا/أداتنا بنجاحٍ منقطعِ النظير. كما أننا نرغب بالتقليص من الآثار المترتبة عن مواضع الشكوى لهم لمساعدتهم على أداء أعمالهم. وإن كان بإمكانك القيام بذلك، فهم على الأرجح سيعودون مجدداً إليك أو سَيَوَدُّون بالبقاء معك لفترات طويلة الأجل. وعندما ترى بأن زبائنك راضون عما تقدمه، عندئذ سيكون بمقدورك التركيز على النمو والتوسع وجني الأرباح بالاستناد إلى قصص النجاح والمعلومات الجوهرية المُسْتَقاة من الخبرات السابقة.     

عامل عملائك كمستثمرين داعمين لمنتجاتك وخدماتك.

عندما يصبح منتجك ذا سمعةٍ حسنةٍ وصيتٍ ذائع، عندئذ ستبدأ في زيادة أعداد عملائك وشرائحهم. ولهذا السبب، وجب عليك معاملتهم كمستثمرين داعمين لمنتجك. فالأموال التي يدفعونها لاستخدام منتجك ستساعدك في الحفاظ على نجاحك المالي عبر مسيرة التمويل الذاتي الخاصة بك. عاملهم كمعاملتك للمستثمرين، ولك أن تدرك بأن تَصَرُّفُك على هذا النحو سيعود عليك بمزيدٍ من الحرية.

تأمل بالحصيلة النهائية على المدى البعيد عندما يتعلق الأمر باتخاذ القرارات الحاسمة.

إن قمت بجمع الأموال، عندئذ ستكون منهمكاً في احتساب معدلات الإنفاق لديك، وسَتُفَكِّر ملياً في كيفية إنفاق أموالك التي تَحَصَّلْتَ عليها مُؤخراً، ناهيك عن آراءَ المستثمرين في الكيفية التي سَتُصْرَفُ بها تلك الأموال. وهذا غالباً ما يعني أن القرارات تُتَّخَذ على عجل وبرؤية قصيرة الأجل، وهذا من شأنه أن يؤثر على أعمالك التجارية بطرقٍ مُتَعَدِّدَة. تَفَكَّر وتَأَمَّل جَيِّداً في رؤيتك المستقبلية لشركتك على مدى السنوات الخمس أو العشر المقبلة عند اختيارك لطريق التمويل الذاتي لها. ما المبادئ التي ستبني شركتك على أساسها؟ وكيف سَتَتَمَكَّن من تحقيق ذلك؟ إن اتخاذ القرارات المالية استناداً إلى خطة طويلة الأجل يعني أنك ستتصرف بأموالك على نحوٍ مختلف، وستقوم باختيار استثماراتك على نحو يتسم بالحِكْمَة والرُشْد، وكان سيَخْتَلِفُ تَصَرُّفُك والحال بك لو تَسَنَّى لك الحصول على مبلغ ١٠ ملايين دولار أمريكي في رصيدك في البنك على نحوٍ مفاجىء. 

قم بالتفكير ووضع الخطط بشكل قابل للارتقاء والاستدامة على نحوٍ مديد الأجل.

وعلى اعتبار أنك تُدِير مشروع أو منشأة تجارية مُمَوَّلة ذاتياً. فلن يكون بوسعك السفر عبر مختلف أرجاء البلاد في أي لحظة لمقابلة زبائن مُحْتَمَلين في أماكنٍ ساحرةٍ وجذابة. وقد لا يكون بمقدورك توظيف كافة الموظفين الذين تحتاجهم، أو الاستثمار في جميع الوسائل التسويقية. وللتأكد إن كنت لا تزال مستثمراً في أعمالك التجارية ومستمراً في إيلائها الاهتمام اللازم الذي تَتَطَلَّبٌه، وجب عليك التفكير ووضع الخطط بشكلٍ يستجيب لمتطلبات الارتقاء والتوسع فيها واستدامتها على نحوٍ طويل الأمد. وذلك بالنسبة لنا هو أننا قمنا بعقد أغلب الاجتماعات الخاصة بمبيعات الشركة عبر الانترنت، وذلك من خلال إجراء المكالمات الجماعية الخاصة بفريق العمل لدينا.  وتلك الطريقة لم تمنعنا من تحقيق النجاح على اعتبار أننا في الوقت الراهن لدينا قاعدة واسعة من العملاء، تتجاوز الــ٣٠٠٠ عميل. 

تَحَلَّ بالإبداع عند وَضْع وإقرار ميزانيَّتك.

عندما تكون مُمَوَّلاً ذاتياً، كل قطع نقدي بحوزتك يكون مفصلياً في وصولك لأسمى غايات النجاح. وهذا يعني أنه يجب عليك التفكير ملياً وعلى نحوٍ مبدعٍ وخَلَّاق لاستنباط تلك الحلول التي تتعلق بكيفية وصولك على ما تسعى إليه وكيفية إنفاقك لمواردك المحدودة.  نعم، لربما يبدو هذا ضَرْباً من المُجازَفَة والتَهَوُّر ومدعاة للقلق والخوف، ولكنه شيء إيجابي في الآن ذاته. فهذا يساعدك على إظهار بعضٍ من الاعتدال والتَحَفُّظ، واختيار الاستثمار في الضروريات إلى حين وصولك إلى الاستقرار والاستدامة المالية. خُذ المثال التالي وتأمل به جيداً، أي من وسائلك التسويقية تعود عليك بالفائدة والقيمة والأداء الأفضل مقابل نفقاتك ومواردك. أي تلك المزايا والاستحقاقات التي يحصل عليها موظفوك هي الأكثر أهمية بالنسبة لك؟ في أي مجال، من مجالات أعمالك التجارية لديك، وجب أن يتم تركيز العمليات الاستثمارية فيه كأولوية قصوى؟  قد تُفاجأ بما يمكنك إنجازه وفعله بأقل قدر من الموارد والتكاليف؟ وإذا كانت المبالغ المذكورة في فواتيرك تثير مخاوفك عند المُعايَنة الأولى، فأعلم أنه هنالك العديد من الحلول التي يمكنك اتباعها. فعلى سبيل المثال، يمكنك أن تطلب تقسيم التكاليف أو الدفع بالتقسيط، أو أن تطلب من مُوَرِّدِك حسومات خاصة. 

رَكِّز على القيم الجوهرية لشركتك.

إن القيم الجوهرية والأساسية لشركتك تَتَّضِحُ بشكلٍ جليٍ في الممارسات الخاصة بأعمالك التجارية، وإن كنت قد قررت اتخاذ طريق التمويل الذاتي، فإن ذلك يعطي فكرة جيدة وإيجابية عن القيم التي تُمَثِّلُها شركتك. وكَمُؤَسِّس، ما القيم التي تؤمن بها وتَتَبَنَّاها، وما الذي يشكل دافعاً وحافزا لأعمالك التجارية؟  ما المبادئ التي ترغب بِتَبَنِّيها عند إِدارَتِكَ لأعمالك التجارية، وكيف سَيَنْعَكِسُ ذلك على طريقة إِدارَتِكَ لأعمالك وكيفية تسييرها؟ وإن كنت صريحاً وصادقاً بخصوص القيم التي تَتَبَنَّاها، عندئذ سيكون بوسعك أن تستخدمها كمبادئ توجيهية عندما يَحِين الوقت لاتخاذ القرارات الحاسمة. كما أن ذلك سيساعدك في عملية توظيف أصحاب الكفاءات لديك، وبناء فريق العمل الخاص بك، وخلق ثقافة مؤسساتية لدى شركتك، تساعدك على اتساع رقعة أعمالك التجارية وانتشارها على صعيد سوقي أكبر مما تَتَصَوَّرُه.   

إن قرار تَحَوُّلِك وانتقالك إلى أسلوب التمويل الذاتي ليس بالأمر السهل بتاتاً، ولكنه حتماً سيعود عليك بفوائدٍ جَمَّةً، وبعضاً من أمثلة نجاح أسلوب التمويل الذاتي شركات مثل شركة (مايل تشيمب / Mailchimp) للتسويق عبر البريد الالكتروني، وشركة (ويستيا / Wistia) لصناعة البرمجيات والتطبيقات الالكترونية، وغيرهما من الشركات التي أصبح نجاحها ماثلاً للجميع. ولكن، يرجى إلى قُرَّائِنا أَخْذُ العِلْم بأننا لا نٌلمِح أو نَضْمَن بأن تكون الخطوات والإجراءات المذكورة أعلاه مضمونة النجاح، وذلك على اعتبار أن مجالات الأعمال التجارية متباينة ومختلفة عن بعضها البعض. ولكننا نعلم بأنه يجب المرء أن يَتَأَمَّلَ ويُفَكِّرُ ملياً بالمسائل التي تتعلق بأعماله التجارية، وأن يتحدى نفسه من خلال التفكير واستنباط الحلول على نحوٍ مُلْهَمٍ ومُبْتَكَر.


(بيري أوستدام) هو الشريك بتأسيس شركة (ريكروتيي / Recruitee)، وهي واحدة من أسرع الشركات الأوروبية نمواً، تختص في مجال تكنولوجيا إدارة الموارد البشرية وتطوير البرمجيات الخدمية / البرمجيات المُقَدَّمَة كخدمة.  أَسَّسَ (بيري) شركة (ريكروتيي / Recruitee) من إيمانه المُطْلَق بأن عملية توظيف اليد العاملة والكفاءات يجب أن تَتَّسِم بالبساطة واليسر للأفراد والكيانات التي تبحث بشكلٍ حثيثٍ عن أصحاب الكفاءات والمهارات.

المصدر: Fast Company

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.